fbpx

مركز النور لدعوة الجاليات

مركز النور لدعوة الجاليات

د.ك1.000

0%
اجمالي التبرعات‎ د.ك 0 التكلفة / الهدف د.ك 150,000
التصنيف:

الوصف

وصف المشروع

إنه مما يُعلم أن أشرف المقامات في الدين الدعوة إلى الله ونشر العلم بين الناس ، وذلك مصداقاً لقوله تعالي ” ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً ” فعن طريق الدعوة إلى الله يتحقق المقصود من الخلق وهو عبادة الله قال تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) وتعتبر الدعوة إلى الله تعالى أحسن ما يمارسه العباد, وتتعاون به الجماعات, بما فيها من صلاح للفرد والمجتمعات, وصلاح للعباد والبلاد, ولهذا كان الواجب على الأفراد والجماعات القيام لها بأحسن حال, وأقوم سبيل، لنشر الفلاح والصلاح, ولردع الظلم  والفساد, قال تعالى ( فلولا نفر من كلَ فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلَهم يحذرون) ، وقد حفل القران الكريم جملة من الآيات تدل على وجوب الدعوة إلى الله تعالى ، ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون) آل عمران (104)

الدعوة إلى الله تعالى هي تبليغ الإسلام للناس، وتعليمه إياهم، وتطبيقه في واقع الحياة ؛

ومن هنا فإن الدعوة تقسم إلى ثلاثة مراحل :

  • تبليغ الإسلام للناس (والإسلام منهج شامل لجميع شؤون الحياة فهو عقيدة وشريعة، وأخلاق ومعاملة، ودعوة وجهاد، وعبادة وسلوك، كما أنه يشمل الجوانب الأساسية المهمة لقيام الحياة، كالجوانب الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية، وغيرها، فالدعوة الى الله تشمل كل تلك الجوانب، كما أنها موجهة الى الناس كافة).
  • تعليم الناس الإسلام (تعليم الناس وتفقيههم لدين ربهم، شرط ضروري لقيام حياة ربانية تقوم على المنهج الإسلامي، فالتبليغ وحده لن يكفي).
  • تطبيقه في واقع الحياة (وهذا هو بيت القصيد فالهدف الأساسي للدعوة هو قيام حياة إسلامية من خلال تطبيق الهدي الرباني على واقع الحياة)

 

وبعد فقد قال الله تعالى في وصف المؤمنين ” أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين ”  وقال عنهم أيضًا : ” أشداء على الكفار رحماء بينهم ” وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “إنَّ الله رفيق يحب الرفق ، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف ”

وما كان الرفق في شيء إلا زانه ، ومن بواعث الدعوة إلى الله تعالى الرحمة بعباده أن يضلوا الطريق والشفقة عليهم أن يقعوا في أسباب الشقاء .

ومن هنا كانت فكرة مشروعنا ( حملة المليون مهتدي ) وهو مشروع دعوي إنساني اجتماعي ، يهدف إلى الدعوة إلى الله بأسلوب مبتكر ، حيث يتم القيام بذلك عن طريق توزيع حقائب دعوية باللغات المختلفة على عمال النظافة الذين يجوبون شوارع الكويت في ظل الظروف المناخية الصعبة ، وذلك من باب التكافل الاجتماعي الذي حث عليه ديننا الحنيف مع تفعيل الدعوة الالكترونية عن طريق الموقع الالكتروني المعد لذلك بلغات مختلفة ونشر جوهر الاسلام السمح  .

 

 

مبررات المشروع

إن كثير من غير المسلمين، والمسلمين غير الناطقين باللغة العربية في الكويت يحتاجون إلى من يبصرهم بدين الإسلام ليخرجهم من ظلمات المعتقدات الباطلة إلى نور الإسلام، ولذلك كانت فكرة مشروعنا  لتحقيق هذا الهدف السامي عملاً بقول الله تعالى:(أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة) وقوله صلى الله عليه وسلم:( بلغو عني ولو آية) .

 

موقع المشروع

دولة الكويت ( جميع محافظات ومناطق الكويت )

الطاقة الإنتاجية المقترحة

الطاقة الإنتاجية المقترحة للمشروع هي ( توزيع 50 صندوق وحقيبة دعوية يومياً ) على مدار العام .

 

مراحل التنفيذ

  1. حصر عدد العمال المستفيدين من المشروع .
  2. تجهيز حقائب دعوية بجميع اللغات للمسلمين وغير المسلمين .
  3. تجهيز فريق العمل المدرب على التعامل مع الجاليات لتوزيع الصناديق والحقائب .
القائمة